سياسة

وزارة الشؤون الدّينية تعلن يوم الجمعة 23 مارس 2012 يوما وطنيا للقرآن الكريم

إعتبرت وزارة الشؤون الدينية الاعتداءات على المصحف الشريف بمدينة بن قردان الجنوبية و رسم “النجمة اليهودية” على باب جامع الفتح “جريمة نكراء واعتداء صارخا على هوية البلاد وعقيدة الشعب التونسي ومقدساته”. وطالبت الوزارة في بيان لها “الجهات الأمنية بالسعي الجاد إلى الكشف عن ملابسات ما حدث وتحديد هوية الفاعلين وتقديمهم للعدالة”، وناشدت “كافة المواطنين الغيورين على دينهم ومقدساتهم بالهدوء والامتناع عن ردّ الفعل وعدم الانسياق وراء الاستفزازات المشبوهة” التي قالت إنها “تعمل على إثارة الفتن والصراعات وإرباك وإعاقة مسار الثورة التونسية”.وشدّدت على “ضرورة اعتبار هذه الأحداث وأمثالها أعمالا معزولة ومعالجتها في سياقها دون تهويل ولا تضخيم ودون التقليل من فداحتها”.وأعلنت عن “تخصيص يوم الجمعة 23 مارس 2012 يوما وطنيا للقرآن الكريم يقع فيه التعريف بالقرآن الكريم وبيان قدسيته وأحكامه وأثره في الإصلاح والخير والتنمية البشرية والوحدة الوطنية والأخوة الإنسانية”.

المصدر: بلاغ

تعليقات

الى الاعلى