سياسة

وزيرا خارجية تونس والجزائر يطالبان بضرورة الوقف الفوري للإقتتال في ليبيا

طالب كلّ من وزير الخارجية خميس الجهيناوي ونظيره الجزائري صبري بوقادوم، الأطراف الليبية بالوقف الفوري للإقتتال حقنا لدماء الليبيين وتجنيب الشعب الليبي مزيدا من المعاناة، ومراعاة للمصلحة الوطنية العليا لليبيا.

وفي ذات السياق شدّد الوزيران على أنه لا وجود لحل عسكري للأزمة الليبية، وعلى أهمية عودة الأطراف الليبية الى الحوار الليبي الليبي الشامل، والمحافظة على المسار السياسي كسبيل أوحد لحلّ الأزمة الليبية وفقا لأحكام الإتفاق السياسي، قصد إنهاء المرحلة الانتقالية وإتمام الإستحقاقات الإنتخابية برعاية الأمم المتحدة.

كما أكدا مواصلة دعم البلدين للجهود الأممية بإشراف المبعوث الأممي غسان سلامة لإيجاد تسوية سياسية شاملة في ليبيا تستند الى التوافق بين كافة الأطراف، بما يحفظ أمن وإستقرار وسيادة ليبيا، مبرزين مسؤولية المجتمع الدولي في إنهاء الأزمة من خلال تشجيع الأطراف الليبية على إستكمال المسار السياسي.

ووفق ما ورد بوكالة تونس افريقيا للأنباء،جدّد الوزيران دعوتهما إلى عقد إجتماع عاجل لآلية المبادرة الثلاثية وتكثيف جهودهما وتحركاتهما في مختلف الأطر الأخرى، بهدف وضع حدّ لتدهور الأوضاع الأمنية والعودة سريعا للمسار السياسي.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com