ثقافة

وزير الثقافة يطبّق قرار إلغاء التظاهرات الثقافية بالعاصمة ويحتفل بإختتام مؤتمر “تحيا تونس”

تقرّر أمس الأحد 28 أفريل 2019، إلغاء كافة التظاهرات الثقافية التّي كانت مبرمجة في شارع الحبيب بورقيبة، وذلك على إثر الفاجعة التّي جدّت بمنطقة السبالة من ولاية سيدي بوزيد وراح ضخيتها 12 إمرأة إلى جانب تعرّض أكثر من 17 إلى جروح متفاوتة الخطورة.

وزير الشؤون الثقافية اختار تطبيق هذا القرار وسط العاصمة، لكنّه لم يلتزم به في رادس، حيث كان من بين الحاضرين في الصفّ الأوّل لحفل اختتام المؤتمر التأسيسي لحركة تحيا تونس، والذّي كان مبرمجا أمس بالقاعة المغطذاة برادس.

لكنّ الغاء الإحتفال هذه المرّة أعلن عنه الأمين العام للحركة سليم العزّابي والذّي شدّد على أنّه تقرّر ذلك بطلب من رئيس الحكومة يوسف الشاهد الذّي كان من المفروض أن يكون من بين الحاضرين لكنّه توجّه لسيدي بوزيد لتأدية واجب العزاء لعائلات الضحايا.

وللإشارة فقد تمّ الإعلان عن تأجيل حفل للإختتام إلى يوم الأربعاء القادم غرّة ماي 2019.

تعليقات

الى الاعلى