سياسة

وزير الخارجية يلتقي عددا من كبار مسؤولي الدّول المشاركة في منتدى دافوس

استعرض وزير الشّؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، خلال مشاركته في الدّورة 48 لـ “منتدى دافوس” الاقتصادي العالمي المنعقد في سويسرا من 23 إلى 25 جانفي الجاري، الجهود التي تبذلها تونس على مختلف الأصعدة لإنجاح مسار الانتقال الديمقراطي وتحقيق الاستقرار و النّمو من خلال الإصلاحات الكبيرة التي تقوم بها على مختلف المستويات.

و وفق بلاغ اليوم الخميس لوزارة الخارجية ،أكّد الجهيناوي لدى مشاركته في ندوات المنتدى وخلال لقاءاته مع عدد من سامي مسؤولي الدّول المشاركة و ممثلي المنظّمات الإقليمية و الدّولية، “على أهميّة وقوف المجموعة الدّولية إلى جانب تونس لمساعدتها على ترسيخ تجربتها الدّيمقراطية و مجابهة التحديات الاقتصادية و الاجتماعية الراهنة”.

و تطرّق وزير الخارجية في مداخلة له في ندوة بعنوان “رؤية مشتركة للعالم العربي”، انتظمت على هامش الدّورة الحالية للمنتدى، إلى أهم التحديات التي تواجه العالم العربي في الوقت الرّاهن لافتا إلى ضرورة الاستفادة من الطّاقات البشرية و الموارد الاقتصادية المتوفّرة في المنطقة العربية و تطوير التعاون بين بلدانها.

و كانت مشاركة الوزير في اجتماع “كبار قادة العالم في الاقتصاد و السّياسة IGWEL” الذي انتظم تحت عنوان “من أجل إيجاد حلول لشرق أوسط مفكّك”، فرصة للتعريف بخصائص التجربة التونسية، وبرؤيتها لسبل حل الأزمات التي تعرفها السّاحة العربية و دعم التعاون الاقتصادي و الشراكة بين مختلف الدّول العربية وتحقيق الاندماج الاقتصادي بما يمكن من النّهوض بالاستثمارات في المنطقة و من تفادي النزاعات و المساعدة على تعزيز الأمن والاستقرار.

تعليقات

الى الاعلى