سياسة

وزير الداخلية: “هذا مصير كلّ العائدين من بؤر التوتّر”

على هامش المؤتمر 43 لقادة الشرطة والأمن العرب المنعقد بتونس العاصمة، أكّد وزيرالداخليّة هشام الفوراتي، اليوم الأربعاء 11 ديسمبر 2019، أنّه لا وجود لأرقام حول المقاتلين العائدين من بؤر التوتّر، كما أضاف أنّ كلّ من يعود من بؤر التوتر تتمّ مقاضاته.

وبخصوص المشمولين بالإقامة الجبرية في تونس، أشار إلى أن عددهم يبلغ 300 شخص،كما أكد الفوراتي أنّ تونس واعتبارا لحدودها الغربية مع الجزائر والشرقية مع ليبيا تنسق باحكام ودقة، بصفة تكاد تكون يومية للحد من تنقلات العناصر الاجرامية، ولاعتبار تواجد الظاهرة الإرهابية على الشريطين الحدوديين.

ووفق ما ورد بوكالة تونس افريقيا للأنباء، فقد شدّد الفوراتي على أنّ التنسيق موجود ومكثف مع كل البلدان العربية في هذا المجال وأنّ اجتماع اليوم واجتماع وزراء الداخلية العرب شهر مارس الماضي دليل على حرص كل الحكومات على التنسيق فيما بينها ومزيد دراسة الاستراتيجيات الأمنية في مجال مكافحة الجريمة المنظمة خاصة العابرة للحدود ومكافحة الإرهاب.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com