صحة

تونس: مسؤول بوزارة الصّحة يؤكّد تعرض 7 رضّع بمستشفى الرّابطة إلى نفس التعفّن

رجح مدير عام التّفقدية الطّبية بوزارة الصّحة نوفل السّمراني، اليوم الاثنين 11 مارس 2019، إمكانية تعرض 6 أو 7 رضع، يقيمون حاليا في الانعاش بمستشفى الرّابطة، لنفس التّعفن الذّي تعرّض له الـ 11 رضيعا المتوفّين يومي 7 و 8 مارس الجاري، مشيرا إلى أنّه تمّ وضعهم تحت المراقبة.

و أضاف السّمراني أنّه تمّ تسجيل وفاة رضيع آخر، أمس الأحد بمركز التّوليد وطب الرّضيع (قسم الانعاش) بمستشفى الرّابطة يشتبه في أنّه توفي لنفس السّبب.

و بيّن السّمراني، أنّ الرّضع المقيمين في هذا القسم والذّي يقدر عددهم حاليا بحوالي 65 رضيعا، عادة ما يكونون في حالة خطيرة نظرا لولادتهم قبل اتمام 9 أشهر أو لإصابتهم بأمراض تستوجب وضعهم تحت المراقبة و مساعدتهم على التّنفس و هو ما يجعل القسم يسجل على حدّ قوله حالات وفاة يوميّة.

كما أشار إلى أنّ التّحاليل جارية حاليا للوقوف على الأسباب الحقيقة لحدوث التّعفنات السّارية التّي تسبّبت في هبوط سريع في الدّورة الدّموية و أودت بحياة هؤلاء الرّضع و تحديد مصدر الجرثومة، إذا كانت من الهواء في القسم أو معدات العمل أو التحضيرات الغذائية للرّضع أو أوساخ بأيدي العاملين في القسم دون أن يستبعد إمكانية أن يكون الخطأ بشري.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com