صحة

تونس: وزير الصّحة السّابق: فاجعة وفاة الرّضع كانت منتظرة

قال وزير الصّحة السّابق سعيد العايدي، إنّ فاجعة وفاة الرّضع بمركز التّوليد وطب الرّضيع بتونس كانت منتظرة منذ أشهر في ظلّ غياب الإرادة لإصلاح القطاع الصّحي.

و أشار سعيد العايدي، لدى حضوره اليوم الثّلاثاء، 12 مارس 2019، في حوار على قناة نسمة، إلى أنّه كان قد أغلق ”قاعة قسطرة” بمصحّة خاصة في شهر أوت 2016 عندما كان وزيرا للصّحة و ذلك في إطار مكافحة الفساد في القطاع، لكن تمّت إعادة فتح هذه القاعة في شهر ديسمبر 2016، وأصبح صاحب المصحّة يسافر مع رئيس الحكومة يوسف الشاهد، حسب قوله.

و أكّد سعيد العايدي، أنّه سبق و أن كوّن لجنة خاصة بنظافة المحيط الاستشفائي عندما كان وزيرا للصّحة، إضافة إلى فريق آخر يتكون من أبرز الكفاءات للعمل على إنجاز مشروع قانون ”المسؤولية الطّبية” الذّي يحمي المواطن لكن هذا المشروع ”لا يزال نائما” بين وزارة الصّحة و رئاسة الحكومة رغم أنّ مدّة إعداده استغرقت السّنتين، حسب قوله.

و قال الوزير السّابق ”إنّ الحكومة لا تهتمّ بالقطاع الصّحي ولا تعتبره من القطاعات الحيوية، مشيرا إلى أنّ رئيس الحكومة السّابق اقترح عليه وزارة النّقل عند تشكيل الحكومة لكنّه رفض وطلب تعيينه على رأس وزارة الصّحة باعتبراها وزارة حيوية و هو ما أثار استغراب رئيس الحكومة حينها”.

تعليقات

الى الاعلى