صحة

دراسة: الكحول أكثر ضررا من المخدّرات على أدمغة البشر

كشفت  دراسة جديدة بأن استهلاك الكحول أكثر ضررا بالنسبة لأدمغة البشر، ويؤدي إلى انخفاض حجم المخ مقارنة بالماريجوانا.

حيث قام الباحثون في جامعة ”Colorado-Boulder” بدراسة  حالة أكثر من 850 بالغا و430 مراهقا، ليجدوا أن الكحول تؤدي إلى انخفاض حجم أنسجة الدماغ الرمادية والبيضاء، فالأولى تسيطر على وظيفة الدماغ، بينما تسيطر المادة البيضاء على التواصل بين الأعصاب في الدماغ.

وفي نفس السياق قال كينت هاتشيسون، المعد المشارك في الدراسة: “على الرغم من العواقب السلبية للماريجوانا، لا يمكن مقارنتها بالآثار السلبية للكحول”.

 

تعليقات

الى الاعلى