صحة

صورة: المدير الجهوي للصّحة بالكاف يوضّح حقيقة نقل إمراة مریضة بحمّالة المستشفى في الطّریق العام

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي ”فايسبوك” أمس الجمعة، 3 نوفمبر 2017، صور يظهر فيها أشخاص وهم ينقلون امرأة مسنّة على متن حمالة تابعة إلى المستشفى الجھوي بالكاف وھي بالطّريق العام.

و قال الناشطون إنّه تمّ رفض إيواء المرأة المسنّة بالمستشفى الجھوي بالكاف مما اضطر مرافقیھا إلى نقلھا على الحمالة بالشّارع متجھین بھا إلى طبیب خاص.

و نقلت “الصباح نیوز” اليوم السّبت، 4 نوفمبر 2017، عن بالمدير الجھوي للصّحة بالكاف منصف الھواني قوله “إنّ ھذه المرأة من موالید 1936 أقامت بالمستشفى الجھوي بالكاف بین 11 و 22 سبتمبر المنقضي أين أجريت علیھا عملیة جراحیة بسبب كسر على مستوى عنق الفخذ و ھي عملیة دقیقة خاصة لكبار السن بعدھا غادرت المستشفي وحدّد لھا موعد لیوم أمس الجمعة لمتابعة حالتھا من طرف الطّبیب الذي قام بالعملیة و بقدومھا للمستشفي الجھوي وفّرت لھا ھذه الحمالة لنقلھا من السّیارة التي أتت بھا إلى
عیادة الطبیب لأنّھا لا تقدر على المشي”.

و أضاف المدير أنّ ھذا إجراء معمول به مع كل من يأتي إلى المستشفي و لا يستطیع التنقل مشیا على الأقدام مشيرا إلى أنّه ”بعد مقابلة الطّبیب قرّر أفراد عائلتھا حملھا إلى طبیب قلب يعمل بالقطاع الخاص حسب موعد مسبق و دون إعلام إدارة المستشفي استعملوا الحمالة وقاموا بنقلھا من المستشفي الجھوي إلى طبیبة مختصة في أمراض القلب في القطاع الخاص.”
و أكّد المدير الجھوي للصّحة بالكاف في نفس السياق بأنّه قام بفتح تحقیق لمعرفة كیف تمّ إخراج الحاملة من المستشفى الجھوي و استعمالھا لحمل ھذه المريضة إلى طبیبة بالقطاع الخاص.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى