صحة

مدير حفظ الصّحة يوضّح بخصوص وجود جرثومة في المياه المعدنية

الماء المعدنى

أكّد مدير حفظ الصّحة والمحيط السّيد محمّد الرّابحي اليوم الجمعة 30 ديسمبر 2016 في تصريح خاص لموقع “تونس الرّقمية” أنّه تم التّفطن لإمكانيّة وجود جرثومة تسمّى بـ”الزائفة الزّنجاريّة” في دفعة من قوارير الماء المعلّب بجهة مدنين بعد أن تم توزيع كميات منها.

كما أضاف محدثنا أنّه تمّ بولاية جندوبة حجز حوالي 2400 قارورة مياه معدنية يشتبه في احتوائها على الجرثومة المذكورة، في انتظار نتائج التّحليل.

وحسب مدير حفظ الصّحة فإنّ التحاليل الأوّلية لهذه الدّفعة تفيد بأنّها سليمة في انتظار نتائج التّحليل النّهائيّة و التي تكون جاهزة غدا، و التي على إثرها سيتمّ اتّخاذ الإجراءات اللّازمة وهي إمّا السّماح بتوزيع هذا الماء و إما إتلافه في حالة ثبوت احتوائه على جرثومة “الزّائفة الزّنجارية”

وقال الرّابحي أنّه تمّ الإشتباه في وجود هذه الجرثومة بفضل المراقبة المستمرّة التي تنقسم إلى قسمين: مراقبة ذاتيّة تتمّ على مستوى التّعبئة في شركات إنتاج المياه و مراقبة رسميّة من طرف السّلطات المعنيّة إذ يتمّ تحليل ومراقبة كلّ دفعة من الماء يقع إنتاجها.

وشدّد محدّثنا على كون الإشكال لا يتمثّل في الماء المعدني بل المشكل الكبير يكمن في الماء غير المعلّب الذي يباع ببعض المناطق و الذي لا يخضع لأيّة مراقبة صحّية، داعيا المواطنين للامتناع عن استهلاك هذه المياه.

وللتّوضيح فإنّ جرثومة “الزّائفة الزّنجاريّة ” هي بكتيريا منتشرة بكثرة يمكن أن تتسبّب في أمراض مختلفة للإنسان و حتى للحيوانات و تتواجد هذه البكتيريا في التربة والمياه والنباتات والجلد ومعظم البيئات سواء الطبيعية أو من صنع الإنسان وتتواجد في جميع أنحاء العالم.

وتتسبب هذه الجرثومة في تعفّن الدّم و يمكن أن تكون قاتلة خاصة للأشخاص الّذين يعانون من نقص في المناعة.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى