صحة

وزارة الصّحة: ”الوضع ليس خطيرا فيما يتعلّق بفيروس حمى غرب النّيل”

قال مدير حفظ صحّة الوسط والمحيط بوزارة الصّحة محمد الرّابحي، إنّه تمّ تسجيل إصابة واحدة في معتمدية رمادة من ولاية تطاوين بفيروس حمّى غرب النّيل معتبرا أنّ الوضع ليس خطيرا.

و أوضح الرّابحي، في تصريح لجريدة الصّباح الصّادرة اليوم الجمعة، 23 نوفمبر 2018، أنّ الفيروس مايزال منتشرا ببعض المناطق، قائلا إنّه من المعتاد تسجيل بعض الإصابات خلال هذه الفترة من السّنة.

و أشار، أنّ ” المرض لم يرتق إلى مرحلة الوباء و أنّ كل ما في الأمر أنّه تمّ تسجيل حالات منفردة لا وجود لروابط بينها”

كما توقّع المسؤول، تراجع و تيرة الإصابة بفيروس حمّى غرب النّيل في قادم الأيام بالنّظر إلى الانخفاض المسجّل في درجات الحرارة و الذّي يؤدّي بالضّرورة إلى تقلّص حركة النّواقل.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى