صحة

وزارة الفلاحة تفتح تحقيقا حول تعفّن لحوم الأضاحي

أذن وزير الفلاحة و الموارد المائية و الصيد البحري، سمير الطّيب بفتح تحقيق للكشف عن الأسباب الحقيقية لظهور حالات تعفّن للحوم الأضاحي، حيث تمّ رفع عينات من اللّحوم و توجيهها إلى المخابر المختصّة للقيام بتحاليل ميكروبيولجية، على أن يتمّ الإعلان عن نتائجها إثر الحصول عليها وفق بلاغ لوزارة الفلاحة.

و جاء في نصّ البلاغ أنّ المعطيات الأولية تشير إلى أنّ سبب هذه الحالات يعود إلى عدم احترام الشّروط الصّحية قبل الذّبح و أثناءه و بعده،  خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة، مما أدّى إلى تكاثر الجراثيم “بالسّقيطة” و تغير لونها مع انبعاث رائحة كريهة، مع وجود احتمال غير مؤكّد مفاده بأن تكون الحيوانات المهربة مصدرا لهذه الحالات.

و ذكّرت الوزارة بأنّها وضعت هذه السنة على ذمة المواطنين، 48 نقطة بيع تمّ فيها تأمين المراقبة الصّحية البيطرية، كما عملت على ضمان سلامة الأضاحي و الحفاظ على صحّة المستهلك و ذلك بنشر قائمة ضمت 354 طبيبا بيطريا متطوعا بكامل تراب الجمهورية لمعاينة الأضاحي و مدّ المستهلك بالنّصائح اللازمة.

كما أكّدت أنّ المصالح البيطرية تتابع ملف تعفن اللّحوم عن كثب، و سيتمّ الإعلان عن مستجداته في الإبان.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى