صحة

وزيرة الصّحة: تونس ستصبح الوجهة الصحيّة الأولى للبوركينيين خاصّة في مجال زرع الأعضاء

سميرة  مرعي

أكّدت وزيرة الصّحة سميرة مرعي فريعة أنّ الجانب البوركيني يرغب أن تكون تونس وجهته الصّحية الأولى لا سيما في اختصاص مجال زرع الأعضاء.

و أضافت مرعي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء أنّه منذ فتح خط جوي مباشر تونس و أغادوغو يفد أسبوعيا على المؤسّسات الاستشفائية التّونسية ما معدّله 400 مريض بوركيني. مذكرة أن مجالات التّعاون مع بوركينا فاسو ستشمل الصّناعات الصيدلانية و تكوين أطباء الاختصاص و الإدارات شبه الطّبية و في مجال التنظيم العائلي و البحث العلمي و حفظ الصّحة بالمؤسسات الاستشفائية.

و لفتت مرعي الى أنّ الجانب التونسي سيستفيد بدوره من التجربة البوركينية في مجال الأمراض الجديدة والمستجدة مبينة أنّه في ظلّ ارتفاع حركة تدفق المسافرين يمكن أن تنتقل إلى تونس عدّة فيروسات ما تزال مجهولة لديها لذلك تضمنت اتفاقية التّعاون مع بوركينا فاسو في المجال الصحي إحداث لجنة مشتركة لليقظة الوبائية.

من جانبه، أكّد وزير الصّحة البوركيني نيكولا ميدا لـ(وات) أنّه سيتمّ بموجب اتفاق التعاون استيراد الأدوية التونسة المصادق عليها محليا دون إخضاعها إلى المصادقة البوركينية كما أنّ بلاده ستستفيد من الخبرة التونسية في البحث الطّبي و تكوين الأطباء والإطار شبه الطّبي فضلا عن الاستفادة من التجربة التونسية في مجال التنظيم العائلي و كذلك الصّحة الإنجابية و الجنسية.

و قال “نحن في المقابل نساعد تونس على التّوقي من الأمراض الفيروسية المتنقلة إلى الإنسان عن طريق نوع من البعوض”.

يذكر أنّ وزيرة الصحة ترافق رئيس الحكومة يوسف الشّاهد في جولته من 3 إلى 6 أفريل الجاري بكل من النيجر وبوركينا فاسو و مالي مع وفد يضمّ عددا من الوزراء و أكثر من مائة رجل أعمال.

كان الشّاهد صرح أن الهدف الأساسي من هذه الزيارة التي تعد الأولى من نوعها هو تفعيل الدّيبلوماسية الإقتصادية بالقارة السّمراء و اكتساب أسواق جديدة.

تعليقات

الى الاعلى