عالمية

إيقاف المتّهم الثاني في اغتيال المهندس محمد الزواري

مثل مواطن من البوسنة، اليوم الأربعاء 16 ماي 2018، أمام محكمة في العاصمة سراييفو، بسبب تهم تتعلق بالإرهاب على خلفية دوره المزعوم في اغتيال المهندس التونسي محمد الزواري سنة 2016.

وأشار القاضي البوسني، برانكو بريتش، إلى أنّ تونس تتهم المدعو إلفير سراك بالتحريض على ”أعمال إرهابية والانتماء لمنظمة إرهابية بالإضافة إلى الإخلال بالأمن العام والأمن الدولي”، مضيفا بأنّ  القرار بشأن ترحيل سراك سيتم اتخاذه قريبا. وفق ما ورد في وكالة رويترز.

من جهته نفى البوسني ”سراك”، الذي تم اعتقاله أمس الثلاثاء 15 ماي الجاري، ارتكاب أي مخالفات وقال إنه كان في رحلة عمل في تونس في شهر ديسمبر سنة 2016، أي في ذات الفترة التي تم فيها اغتيال الزواري.

يُذكر أنّ مهندس الطيران وخبير الطائرات بدون طيار الشهيد محمد الزواري كان قد أغتيل بالرصاص في شهر ديسمبر 2016 بمدينة صفاقس.

 

تعليقات

الى الاعلى