عالمية

إيقاف 129 شخصا و إصابة 112 أمنيا في احتجاجات الجزائر

أسفرت الاشتباكات التّي تخلّلت الاحتجاجات التّي شهدتها أمس الجمعة العاصمة الجزائرية، عن إيقاف 129 شخصا و إصابة 112 أمنيا.

و كانت المناوشات قد اندلعت بين عدد من الأشخاص و عناصر الشّرطة الذّين أغلقوا الطّرق المؤدّية إلى القصر الرّئاسي، و ذلك بعد خروج مسيرات حاشدة تنديدا بترشح الرّئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة.

يذكر أنّ بوتفليقة قد حذّر في في رسالة له بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة قرأتها نيابة عنه وزيرة البريد و الاتصالات السّلكية و اللاسلكية و الرّقمنة المتظاهرين من اختراق مسيراتهم السّلمية من قبل أطراف غادرة أو أجنبية، ممّا قد يؤدّي إلى إثارة الفتنة و الفوضى.

و أضاف أنّ الجزائر “دفعت ثمنا باهظا و بذلت جهدا جهيدا لاسترجاع استقلاها وحريتها كما دفع شعبها كلفة غالية و أليمة للحفاظ على وحدتها واستعادة سلمها واستقرارها بعد مأساة وطنيّة دامية”

تعليقات

الى الاعلى