عالمية

الأمم المتحدة تُحذّر من “كارثة” في مدينة درعا السورية

حذر المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة  زيد رعد الحسين في بيان له، من “كارثة” ستقع على المدنيين العالقين في مدينة درعا في سوريا جراء القصف الجوي على المدينة، حيث جاء في البيان: “إن تقارير الأمم المتحدة تقول إن عناصر تنظيم الدولة الإسلامية الذين يسعون للسيطرة على حوض اليرموك في درعا “يمنعون المدنيين من مغادرة المنطقة التي بأيديهم”.

وأضاف أن بعض نقاط التفتيش الحكومية تأخذ مئات الدولارات من الناس مقابل السماح لهم بالعبور. ودعا جميع الأطراف إلى توفير مسالك آمنة للمدنيين، الذين يرغبون في الهروب.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان،أن أكثر من 120 ألف شخص أجبروا على الهروب جنوب غربي سوريا، فيما تجمّع عشرات الآلاف على الحدود السورية الأردنية، بينما توجه آلاف آخرون نحو مرتفعات الجولان.

وكان الرئيس السوري، بشار الأسد، تعهد باستعادة السيطرة على كل شبر من سوريا، بما في ذلك الجنوب الغربي، الذي بدأت فيه الانتفاضة على حكمه عام 2011.

 

تعليقات

الى الاعلى