عالمية

الاتّحاد الأوروبي يصف الوضع في الغوطة ”بالمرعب” ويدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار

شدّد الاتحاد لأوروبي اليوم الجمعة 23 فيفري 2018، على ضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في الغوطة الشرقية في سوريا، وإدخال شاحنات المساعدات إليها، مستخدما بيانا شديد اللهجة للتعبير عن غضبه من القصف الذي تتعرض له الغوطة.

وجاء في البيان الذي وافقت عليه كل حكومات الدول الأعضاء وعددها 28: لا يجد الاتحاد الأوروبي كلمات لوصف الرعب الذي يعيشه سكان الغوطة الشرقية”، مضيفا “دخول المساعدات الإنسانية دون عوائق وحماية المدنيين واجب أخلاقي وأمر عاجل. يجب أن يتوقف القتال الآن”.

وكان مبعوث الأمم المتحدة جدد دعوته لوقف عاجل لإطلاق النار لمنع القصف “المروع” للغوطة الشرقية المحاصرة، وقصف العاصمة السورية دمشق بقذائف مورتر دون تمييز.

ووفق وكالة إنترفاكس، اليوم الجمعة، فقد نقلت عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله إن روسيا على استعداد للتصويت لصالح مسودة قرار مجلس الأمن الدولي بشأن وقف إطلاق النار في سوريا.

تعليقات

الى الاعلى