عالمية

الخارجية الإيرانية: “لا أحد يُجبرنا على الخروج من سوريا”

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، اليوم الإثنين 21 ماي 2018، أنه لا يمكن لأحد أن يجبر الجمهورية الإسلامية على الخروج من سورية وقال: “وجودنا في سورية هو بناء على طلب من حكومة ذلك البلد وهدفنا هو محاربة الإرهاب”، مضيفا أن إيران ستواصل مساعداتها لسورية طالما هناك خطر الإرهاب، وطالما أن حكومة ذلك البلد تريد من إيران مواصلة مساعدتها.

وحول ما نُقل عن مسؤولين روس بشأن انسحاب القوات الإيرانية من سورية، أفاد قاسمي : “لا يمكن لأحد أن يجبر إيران على القيام بذلك؛ لأن لدينا سياسات مستقلة خاصة بنا”، مضيفا:”من عليهم مغادرة سورية هم الذين دخلوا إلى هذا البلد دون إذن من حكومتها”.

وللإشارة فإن مبعوث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إلى سورية، ألكسندر لافرنتيف كان قد فسر تصريحا لبوتين بشأن الحاجة إلى انسحاب القوات الأجنبية من سورية بأنه يعني « كل المجموعات العسكرية الأجنبية، التي توجد على أراضي سورية، بما فيهم الأمريكيون والأتراك وحزب الله والإيرانيون.

تعليقات

الى الاعلى