عالمية

السعوديّة تفرج عن 90 موقوفا من أمراء ورجال أعمال

أعلن النّائب العام السّعودي أن السّلطات أفرجت عن نحو 90 موقوفا، و أنّ نحو 95 شخصا لا يزالون محتجزين في معتقل “الريتز كارلتون” بالرّياض، بينهم 5 ينظرون في مقترحات التّسوية، اليوم الثلاثاء 23 جانفي 2018.

و قال النّائب العام ”سعود المعجب، “تمّ إسقاط التّهم عن 90 مشبوها و أطلق سراحهم في حين لا يزال يقبع هناك حوالي 95 شخصا بمن فيهم 5 يفكرون في عروض تسوية، فيما يراجع الآخرون الأدلة المقدّمة ضدّهم”.

و أضاف، بأنّ ”المحادثات مع المحتجزين قد تنتهي أواخر جانفي الجاري، الذين لا يتوصلون إلى تسويات سيحالون للمحاكمة، والمدفوعات التي سيتمّ تحصيلها عبارة عن نقود و عقارات و أصول أخرى.

كما شدّ المسّؤول السّعودي عن مكافحة الفساد بالمملكة، “نحن في زمن سيتمّ فيه اجتثاث الفساد، ولن تتوقف الحملة على الفساد.. الأمر الملكي كان واضحا.. من يندم ويوافق على التّسوية سيتمّ إسقاط الإجراءات الجنائية عنه”.

و توقع مسؤول حكومي، أنّ تسترد السّلطات السّعودية أكثر من 100 مليار دولار أمريكي باتفاقات التّسوية مع انتهاء التحقيقات التي طالت عشرات الأمراء وكبار رجال الأعمال.

يذكر أنّ السّعودية تشهد حملة واسعة النّطاق لمكافحة الفساد تمّ في إطارها توقيف أكثر من 200 شخص، بينهم أمراء ورجال أعمال و وزراء و مسؤولون حكوميون كبار.

و انطلقت الحملة بعد إصدار العاهل السّعودي في نوفمبر الماضي أمرا ملكيا أعلن فيه اتخاذ إجراءات جديدة للتّصدي للفاسدين، وتشكيل لجنة خاصة برئاسة الأمير محمد بن سلمان لتولي هذه المهمة.

تعليقات

الى الاعلى