عالمية

السّودان: المتظاهرون يطالبون الجيش بتسليم السّلطة للشّعب

قال اليوم الخميس تجمع المهنيين السّودانيين و هو المظلّة التّي قادت العديد من المظاهرات ضدّ الرئيس السّوداني، عمر البشير، إنّ المطالب واضحة للمتظاهرين وفقا لما جاء بـ”إعلان الحرية”، مؤكّدة على عدم القبول بغير سلطة مدنية.

و جاء ذلك في تدوينة نشرها التّجمع على صفحته الرّسمية بفيسبوك، حيث قال: “شعبنا الأبي، بعد أن ناضلنا وانتظرنا أكثر من أربعة أشهر كلّلت بالدّماء والصّبر ندعو الجماهير للحشد للاعتصام ونؤكّد أن الشّعب لن يقبل بغير سلطة مدنية انتقالية قوامها الكفاءات الوطنية البعيدة عن نظام الاستبداد والقهر..”.

و أضاف: “على قيادة قوات شعبنا المسلّحة تسليم السّلطة للشّعب حسب ما جاء فى إعلان الحرية والتغيير”.

و كانت المعارضة السّودانية نشرت إعلانا تحت إسم “الحرية و التّغيير” دعت فيه لاستمرار المظاهرات ضدّ الحكومة السّودانية والرّئيس السّوداني، عمر البشير، ومؤكّدة على أن مطالب “الثورة” واضحة.

و قالت المعارضة في إعلانها: “إننا إذ نصدر هذا التّصريح فإنّنا نُذكّر ونؤكّد أنّ أي محاولة للالتفاف على مطالب الشّعب السّوداني لن تجد منا سوى المزيد من الفعل الثّوري السّلمي في الشّوارع. مطالب هذه الثّورة واضحة ولا يمكن القفز عليها، وعلى رأسها تنحي النّظام ورئيسه وتفكيك مؤسّساتهم القمعية وتسليم السّلطة لحكومة قومية مدنية انتقالية بحسب إعلان الحرية والتغيير”.

تعليقات

الى الاعلى