عالمية

بعد انسحاب قوات واشنطن..ماهو مصير القوات الفرنسية في سوريا

أعلنت وزيرة الشؤون الأوروبية الفرنسية ناتالي لوازو، بأنّ بلادها ستحافظ على وجودها العسكري في سوريا، رغم قرار الولايات المتحدة سحب قواتها من هناك، حيث قالت: “سنبقى في سوريا في الوقت الراهن، لأن مكافحة داعش، تبقى القضية الرئيسية”.

وأضافت لوازو أنّه رغم النجاحات، فإن مكافحة الإرهاب لم تنته بعد، وقالت: “الحرب ضد الإرهاب لم تنته. لقد تم تحقيق نجاحات كبيرة، وهذا صحيح  لقد قمنا بالكثير في سوريا إلى جانب التحالف، لكن النضال مستمر، وسنواصله”.

وختمت بالقول: “يجب أن نفكر من جديد في الحاجة إلى استقلال استراتيجي عند اتخاذ القرارات في أوروبا. وعندما نواجه تهديدات مباشرة، يجب أن نقرر ونعمل بشكل مستقل… قد تكون لدينا أولوياتنا الخاصة”.

ووفق ما ورد في روسيا اليوم، يأتي، هذا التصريح، بعد أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأربعاء “الانتصار على داعش في سوريا”، وسحب قوات الجيش الأمريكي من سوريا.

تعليقات

الى الاعلى