عالمية

بوتفليقة يؤكّد تنظيمه لانتخابات مبكّرة في حال فوزه بالرئاسية المقبلة

أكّد الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، المترشح لرئاسيات أفريل 2019، أنّه سيقوم بتنظيم انتخابات رئاسية مُبكرة طبقًا للأجندة التي تعتمدها الندوة الوطنية في حال فوزه بالانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة يوم 18 أفريل القادم، مشدّدا على  أنه لن يكون مترشحًا فيها و من شأنها ضمان استخلافه في ظروف هادئة وفي جو من الحرية والشفافية.

وقال الرئيس الجزائري المترشح لعهدة خامسة في رسالة الترشح التي من المنتظر أن يقرأها مدير حملته الانتخابية عبد الغني زعلان، بعد إيداعه لملف الترشح، إن الندوة الوطنية للإجماع ستحدد تاريخ هذه الانتخابات الرئاسية المُسبقة حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية.

كما تعهد الرئيس بوتفليقة بتنظيم مباشرةً بعد الانتخابات الرئاسية “ندوة وطنية شاملة جامعة ومستقلة لمناقشة وإعداد واعتماد إصلاحات سياسية ومؤسساتية واقتصادية واجتماعية.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com