عالمية

تواصل الاحتجاجات بالجزائر للأسبوع السّادس على التّوالي

تتواصل اليوم و للأسبوع السّادس على التّوالي الاحتجاجات و المظاهرات ضدّ حكم الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

و قد احتشد الآلاف بساحة البريد المركزي، للمشاركة في هذه التّحركات التّي تواصلت بعد تصريحات الفريق أحمد قايد صالح المنادية بتفعيل المادة 102، وفق ما أوردته صحيفة “الخبر الجزائرية”.

وعلى الرّغم من مطالبة رئيس الأركان أحمد قايد صالح بإعلان شغور منصب الرئاسة، فإنّ المجلس الدّستوري لم يجتمع بعد للبتّ في ذلك، وهو ما فتح الباب مجدّدا أمام المحتجين للتّظاهر و الخروج إلى الشّارع.

تعليقات

الى الاعلى