عالمية

تونس: التّحقيقات بخصوص شبهة فساد بترو فاك قد تشمل فروعا أخرى منها تونس

يجري مكتب مكافحة جرائم الإحتيال الكبرى ببريطانيا (SFO) منذ 2017 تحقيقات بشأن تعمّد شركة بتروفاك البريطانية النّاشطة في قطاع النّفط و الغاز التّي تمتلك مكاتب في 24 دولة من بينها تونس، دفع رشاوي بملايين الدّولارات من أجل ضمان صفقات في القطاع الطّاقي في العراق و السّعودية.

و وجّه مكتب مكافحة جرائم الإحتيال الكبرى تهما إلى رئيس قسم المبيعات السّابق ديفيد لوكين تتعلّق بدفع 11 رشوة للحصول على عقود نفطيّة في العراق والسّعودية، فيما أكّدت الشّركة عدم توجيه أي تهمة ضدّ الشّركة أو موظّفيها. كما نفت الشّركة تورّط أي عضو من مجلس إدارتها الحالي.

كما كشفت صحيفة تايمز البريطانية في بداية أفريل الجاري، إستنادا إلى وثائق إطّلعت عليها، دفع مسؤول تنفيذي بشركة بتروفاك مليوني دولار على سبيل الرّشوة للفوز بصفقة نفط في الكويت.
و ذكرت مصادر أنّ التّحقيقات الجارية قد تشمل فرع الشّركة البتروليّة في تونس خلال فترة إستغلالها لحقل الشّرقي بجزيرة قرقنة.

و يشار إلى أنّ الشّركة قد باعت حصّتها في الحقل المذكور (45 بالمائة) لشركة بيرنكو الفرنسية – البريطانية في نهاية العام الماضي.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com