عالمية

سوريا تتعقّب آثارها المنهوبة بمساعدة الأنتربول الروسي

يصل وفد من مكتب الإنتربول الوطني الروسي دمشق في هذا الأسبوع، لبحث سبل التعاون مع الجانب السوري، ودعم دمشق في استعادة آثارها المنهوبة إبان الحرب.

وفي هذا السياق أكّد رومان غوردينكو رئيس مكتب الإنتربول الروسي استعداد مكتبه لمساعدة الجانب السوري في البحث عن التحف الأثرية والثقافية السورية المسروقة واسترجاعها ما أمكن، أينما كانت في العالم.

وقد أشار غوردينكو الذي يترأس الوفد، إلى وجود أنظمة جرد خاصة وبنك معلومات لدى الإنتربول لتتبع الممتلكات الثقافية والأثرية المسروقة، مضيفا أنّ الأمانة العامة للإنتربول في مدينة ليون الفرنسية، تدير بنك المعلومات هذا وتتفاعل مع المتاحف ودور المزادات العلنية.

تعليقات

الى الاعلى