عالمية

محتجو ”السّترات الصّفراء” في شوارع فرنسا مجدّدا

نظّم محتجو ”السّترات الصّفراء” تظاهرات جديدة في باريس و مدن أخرى للسّبت الخامس عشر من تحركهم، على أمل الحدّ من التّراجع الذّي تشهده تعبئتهم منذ شهر.

و تقول وزارة الداخليّة الفرنسية التّي يعترض المحتجون باستمرار على الأرقام التّي تنشرها، أنّ حجم التّظاهرات تراجع في أيام السّبت الأربعة الأخيرة.

و كان 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السّبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتّحركات الاحتجاجية الاجتماعية غير المسبوقة.

و في باريس أعلن عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات حسب ما ورد في بيان للشّرطة.

أمّا المسيرتان الأخريان اللّتان سميتا على موقع فيسبوك للتّواصل الاجتماعي “تسونامي أصفر” و “كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء”، فستنطلقان من قوس النّصر إلى ساحة تروكاديرو.

و ستعبر المسيرة الشّانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللّوفر وتتوقف أمام مقر “حركة شركات فرنسا” (ميديف) ثمّ تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

و على موقع فيسبوك، أعلن أربعة آلاف شخص مساء الجمعة 22 فيفري 2019 مشاركتهم في هذه التّجمعات و قال أكثر من 18 ألفا آخرين إنّهم “مهتمون”. وتفيد أرقام السّلطات أنّ خمسة آلاف من أعضاء “السّترات الصّفراء” نزلوا إلى الشوارع السّبت الماضي.

تعليقات

الى الاعلى