عالمية

مسلّحو الغوطة يشترطون حصولهم على المساعدات الانسانية مقابل السماح للمدنيين بالخروج

كشف المركز الروسي للمصالحة في سوريا، بأن مسلحي الغوطة الشرقية وعدوا بالسماح للمدنيين بالخروج عبر الممر الآمن الذي فتحه الجيش السوري، مقابل إدخال المساعدات الإنسانية إليهم.

وكانت  الأمم المتحدة قد أعلنت إرسالها أول قافلة مساعدات إنسانية الاثنين إلى مدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، الخاضعة لسيطرة الفصائل المسلحة،ويبلغ إجمالي حجم المعونات الإنسانية 247 طنا. وسيتم إيصالها بمساعدة المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف المتنازعة الذي يعمل على تأمين طرق وصول هذه القافلة.

ويذكر أن الهدنة الإنسانية المقررة في الغوطة الشرقية دخلت يومها السابع وهي تبدأ من الساعة 9.00 صباحا وتستمر حتى الساعة 14.00 ظهرا، وأعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في هذا السياق بأن منظمات الأمم المتحدة وحلفاءها تلقوا الموافقة على إيصال المساعدات لسبعين ألف شخص في منطقة دوما بالغوطة الشرقية، مشيرا إلى أن القافلة الإنسانية مكونة من 46 شاحنة، وتنقل مواد طبية وغذائية وأطعمة تكفي لسبعة وعشرين ألفا وخمسمئة شخص.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com