عالمية

هذه الدولة الإسلامية تمنع جميع مظاهر الاحتفال بعيد الحب

حظرت باكستان جميع الفعاليات التي تروج للإحتفال عيد الحب، بما في ذلك التغطية الإعلامية لأي من هذه الفعاليات، للسنة الثانية على التوالي، إثر حكم قضائي يعتبر هذه المناسبة غير إسلامية.

وأطلقت هيئة تنظيم الإعلام الإلكتروني الباكستانية، يوم الأربعاء الفارط، تحذيرا لمحطات التلفزيون والإذاعة من تغطية عيد الحب، مشيرة إلى أنه “لا يجوز عقد أي فعاليات على المستوى الرسمي أو في أي مكان عام.

وأصدرت محكمة إسلام أباد العليا هذا الحظر، العام الماضي، بعد عريضة تقدم بها أحد المواطنين، قال فيها إن عطلة عيد الحب هي “استيراد ثقافي” من الغرب و”ضد تعاليم الإسلام”.

ولئن تقاليد عيد الحب من تبادل الزهور والشوكولاتة والهدايا بشكل عام، رواجا خلال السنوات الأخيرة بين شباب المجتمع، ذي الأغلبية المسلمة، والمؤسسات التجارية إلا أن باكستان ورغم أن نسبة  60% من سكانه  تحت سن 30 عاما، شهد موجة جديدة من النشاط السياسي المتطرف الذي أثار ردود فعل عنيفة إزاء هذه المناسبة، حيث يقول البعض بأنها غير أخلاقية.

تعليقات

الى الاعلى