مجتمع

إضراب البريد: الأمن يتدخّل بالقوّة بمقرّ وزارة تكنولوجيا الاتصال و الاقتصاد الرّقمي و يتسبب في كسر لأحدى الموظّفات [تسجيل]

نفّذ اليوم الأربعاء، 21 أوت 2019، أعوان و موظّفي البريد التونسي إضرابا فجئيا عن العمل، وفي تصريح لتونس الرّقمية أفاد الكاتب العام لجامعة البريد التونسي حبيب الميزوني أنّ اليوم هو اليوم الثالث للاعتصام الذّي تنفّذه نقابات تونس الكبرى و الجامعة العامة للبريد احتجاجا على سياسة المماطلة و التسويف التي ينتهجها الطّرف الحكومي فيما يتعلّق بالاتفاقيات مع الطّرف النّقابي.

و أوضح الميزوني أنّ الوزارة تراجعت على الاتفاقات الممضاة و هي الترقية الآلية و معادلة الشّهائد العلميّة و أيضا تراجعها على الاتفاقات المبدئيّة المتعلّقة بالانتهاء من النّظام الأساسي و الشّركات التي تنشط في القطاع بطرق غير مشروعة.

و أشار محدثنا أنّ ما أنتج فوضى بمقرّ الوزارة هو تدخّل الأمن بالقوّة و دفعه لأحدى موظّفات البريد ما تسبّب لها في كسر في يدها، ما تسبّب في احتجاج أعوان البريد في عدّة جهات و غلق مكاتب البريد.
مشيرا إلى انذ الاعتصام بمقرّ الوزارة سيتواصل إلى حين الدّخول في مفاوضات جدّية و تحقيق مطالب موظّفي البريد التونسي.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تصريح كاتب عام جامعة البريد التونسي: حبيب الميزوني

تعليقات

الى الاعلى