مجتمع

اكتظاظ كبير بمبيت المهاجرين بمدنين والهلال الأحمر يقرر إغلاقه ونقل المقيمين به إلى مراكز أخرى بالولاية‎[فيديو]

يشهد مركز ايواء المهاجرين الكائن بطريق بني خداش وسط مدينة مدنين حالة اكتظاظ شديد نظرا لتوافد إعداد كبيرة منهم خلال الفترة الأخيرة حيث يقيم به حاليا نحو 200 مهاجر والحال أن طاقة استيعابه لا تتجاوز 100 سرير وفق ما أكده رئيس الهيئة الجهوية للهلال الأحمر بمدنين منجي سليم لمراسلة تونس الرقمية بالجهة.

وأوضح سليم ان التوافد شبه اليومي لمهاحرين يتم ايقافهم على الحدود مع ليبيا وهم يحاولون اجتياز الحدود خلسة صعّب المهمة على الهلال الأحمر حيث أصبحت ظروف الإقامة صعبة ما أحدث تململا في أوساط المهاجرين الذين نفذوا اكثر من تحرك احتجاجي كان اخره الخروج سيرا على الاقدام نحو مقر المفوضية العليا لشؤون اللاجئين جرجيس قبل أن يتدخل الأمن ويقنعهم بالعودة.
وقال سليم أنه رغم مشروعية مطالبهم بتحسين ظروف إقامتهم إلا أن الاحتجاج الذي نفذوه غير قانوني حيث خرجوا الى الشارع دون ترخيص من الجهات الأمنية، مضيفا أن العمل جار على تغيير مكان إقامتهم الحالي الذي سيغلق نهائيا في غضون شهر من الآن.
ويأتي قرار إغلاق المركز على خلفية تعبير السكان المحيطين به عن انزعاجهم من تواجد المهاجرين بالحي حتى انهم تشاجروا معهم ما دفع بالهلال الأحمر الى اتخاذ قرار تغيير مكان اقامة المهاجرين وتوزيعهم على معتمديات الولاية.
وأوضح سليم في ختام حديثه ان الطلب الأساسي للمهاجرين هو اعادة التوطين وهو طلب ليس من السهل الاستجابة له من طرف المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، مشيرا إلى أنها انطلقت مؤخرا في دراسة ملفاتهم رغم صعوبة الاستجابة لها خاصة وأن الدول الأوروبية غالبيتها تترأسها حكومات يمينية ترفض كليا تواجد او استقبال مهاجرين على أراضيها.

تعليقات

الى الاعلى