مجتمع

الجامعة التونسية لمديري الصحف تنبّه إلى الاعتداءات اللّفظية والجسدية التي شملت عديد الصحافيين والمعلقين

أصدرت الهيئة المديرة للجامعة التونسية لمديري الصحف بيانا بعد مواكبتها لمختلف أطوار المسار الانتخابي واطلاعها على النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية في دورتيها والتشريعية في دورتها الوحيدة.

وأعربت الهيئة عن النقاط التالية:

1)   تتوجه بوافر الشكر والامتنان الى الشعب التونسي على مشاركته الواسعة في مختلف أطوار الاستحقاق النقابي والمساهمة الفاعلة في انجاحه وتدعو الى مزيد العمل مستقبلا من أجل تكثيف الاقبال على صناديق الاقتراع باعتباره حقا ضمنه الدستور وواجبا كفيلا بإحداث التغيير المنشود،

2)   تثمن نجاح المسار الانتخابي في الجملة في مختلف مراحله رغم العديد من الهنات والتجاوزات التي كان بعضها خطيرا وبالمناسبة تدعو الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني ومعاهد الاختصاص الى تأمين حملات واسعة من التكوين والتثقيف والتدريب على التعايش والاختلاف والتنافس الشريف،

3)   تنبه الى المخاطر الحقيقية المحيطة بحرية التعبير التي أصبحت مهددة أكثر من أي وقت مضى والى الاعتداءات اللفظية والجسدية والملاحقات التي شملت العديد من الصحافيين والمعلقين وتدعو الى ادانة كل تجاوز في الغرض،

4)   تذكّر جميع الأطراف أنه لا مجال لمسار ديمقراطي سليم ما لم يعتبر قطاع الاعلام بمختلف تلويناته عمادا أساسيا من أعمدة الديمقراطية وسلطة رابعة فاعلة تماما مثل بقية السلط الثلاث الأخرى وما لم تحصّن مؤسساته ضد الإفلاس وضد المال الفاسد،

5)   تهنئ السيد قيس سعيد بفوزه في الانتخابات الرئاسية والسيدات والسادة النواب بفوزهم في الانتخابات التشريعية وتأمل أن يقع الإسراع بالبت في العديد من مشاريع القوانين المعلقة في مجلس نواب الشعب ومنها مشاريع ذات علاقة وطيدة بمستقبل الاعلام المكتوب والسمعي البصري.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com