مجتمع

الجامعة العامة للصحّة تدعو إلى التحرّك للقضاء على العنف داخل المُؤسّسات الصحيّة

نددت الجامعة العامة للصحة المنضوية تحت الإتحاد العام التونسي للشغل بالعنف الذي استهدف زملاءهم بمستشفى سهلول بسوسة الأحد 1 أكتوبر 2017 و بالعديد من المؤسسات الصحية في الجهات، داعية كافة الهياكل النقابية بكل المؤسسات الصحية إلى التعبئة وقيادة تحركات بمؤسساتهم ضد كل أشكال العنف.

و اعتبرت الجامعة أن الإعتداءات أصبحت ظاهرة خطيرة لن تتوقف ما لم تتوحد كافة الجهود للتصدي لهذه الظاهرة و الاستعداد لكافة الأشكال النضالية من أجل تجريم العنف المسلط على كافة العاملين بالقطاع الصحي.

كما حمّلت الجامعة سلطة الإشراف بوزارة الصحة مسؤولية حماية العاملين بالقطاع الصحي وتأمين سلامتهم بمؤسساتهم، كما حملتها مسؤولية كل الأضرار المادي والمعنوية المنجرة عن العنف.

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com