مجتمع

الخارجية التونسية تؤكّد أنّه لا مكان للحلّ العسكري في ليبيا

تلقّى وزير الشّؤون الخارجية، خميس الجهيناوي، أمس الجمعة، مكالمة هاتفية من رئيس المجلس الأعلى للدّولة في ليبيا، خالد المشري، قدّم له خلالها بسطة حول مستجدات الأوضاع في ليبيا.

و شدّد الجهيناوي بالمناسبة، وفق بلاغ للخارجية، على أنّه “لا مكان للحلّ العسكري في ليبيا”، داعيا كل أطراف النّزاع إلى “وضع حدّ للإقتتال واستئناف المسار السّياسي، للتّوصل إلى حلّ توافقي شامل، تحت رعاية الأمم المتّحدة، يُعيد الأمن و الإستقرار إلى هذا البلد الشّقيق ويُجنّب شعبه مزيدا من المعاناة”.

كما ذكّر الجهيناوي بالجهود و المساعي التّي تبذلها تونس، في إطار المبادرة الثّلاثية بين تونس و الجزائر و مصر، و القائمة على المبادئ التّي تضمّنها إعلان تونس للتّسوية السّياسية الشّاملة في ليبيا، و خاصة على نتائج الإجتماع الوزاري التّشاوري السّابع المُنعقد بتونس يوم 12 جوان الحالي والذّي دعا فيه وزراء خارجية الدّول الثّلاث، إلى “وقف التّصعيد و العودة إلى المسار السّياسي في إطار حوار ليبي – ليبي شامل”.

تعليقات

الى الاعلى