مجتمع

المحامية والنائبة عن حركة الشعب ليلى الحداد تكشف ملابسات خطيرة بشأن الإفراج عن سامي الفهري

أكدت المحامية والنائبة عن حركة الشعب ليلى الحداد اليوم السبت 16 نوفمبر 2019، في تدوينة نشرتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن الافراج عن صاحب قناة الحوار سامي الفهري، كان بمجرد دخول شركة المحاماة المنار للاستاذ سمير ديلو والاستاذ فيصل السحباني في ملف القضية، مشيرة إلى ان قرار الابقاء على الفهري في حالة سراح ليس ناجما عن قرار قضائي وانما عن قرار سياسي.

ووردت تدوينة المحامية الحداد كالتالي:

“عندما كان الزميل عبد العزيز الصيد وحده في ملف سامي الفهري قضى اكثر من 13 ساعة استنطاقات ثم إيقافات ثم مداهمة ليلية لمنزل سامي الفهري وكل المحيطين به وهرسلة في الاجراءات لدرجة ان الزميل قرر عدم مواصلة التعامل معهم”، مذكّرة بـ”تصريحات الناطق الرسمي للقطب القضائي سفيان السليطي الذي قال إنه وجد ما يعجز عن تصديقه بمنزل الفهري”.

واضافت “لكن بمجرد دخول شركة المحاماة المنار للاستاذ سمير ديلو والاستاذ فيصل السحباني في ملف القضية تم إطلاق سراح سامي الفهري .. لا تخرج قبل ان تقول سبحان الله”.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com