مجتمع

المستشارة البلدية راوية عميرة: سنعمل على تعميق الاختبارات الفنية بتقنيات من خارج تونس لحماية بناية البنك التونسي

بعد الاجتماع المنعقد اليوم بولاية صفاقس لتدارس قرار هدم عمارة البنك التونسي المستشارة البلدية راوية عميرة تمد موقع تونس الرقمية بتصريح  تأكد فيه على تمسك البلدية بحماية هذه البناية التاريخية وقرارنا كمجلس بلدي لابد ان ينبني على قدرة كبيرة من المسؤولية للمحافظة على ذاكرة المدينة وامتدادها العمراني ولن نسمح للمالك بهدم هذا الصرح وقد اعطى السيد رئيس البلدية الاذن للمصالح المعنية بإجراء اختبارات فنية لتحديد طبيعة الاشغال الازمة للمحافظة على بقاء البناية وحماية واجهاتها مع اتخاذ كل الاجراءات الضرورية لعدم سقوطها  .
وأوضحت راوية ان سلط الاشراف تعمل جاهدة وبالتنسيق مع نخبة من الخبراء على تعميق الاختبارات الفنية وان خبيرا تونسيا يعيش خارج الوطن عبر بكل تلقائية عن استعداده للمساعدة وهذا بتوفير آلات حديثة رقمية ودقيقية تعمل بأشعة الليزر باستطاعتها تحديد مدى جاهزية العمارة في البقاء واكتشاف الحالة الحقيقية للجدران وأسقف البناية وباقي اساساتها وتشخيص وضعها الحالي مع الحلول المطلوبة للتعامل مع حماية واجهاتها الثلاث .

يشار الى أن مصالح الشرطة البلدية بصفاقس تدخلت في نوفمبر 2018 وقامت بإيقاف محاولة هدم البناية، حيث عاينت وجود 10 أشخاص كلّفهم صاحب البناية بمباشرة أعمال الهدم وقامت بتحرير محضر في الغرض، وفق ما أفاد به سابقا رئيس الدائرة البلدية بصفاقس المدينة منير العفاس .

تعليقات

الى الاعلى