فيديو

بأفراحها وأتراحها: هكذا قيّم التونسيّون سنة 2018 [فيديو]

أيّام قليلة تفصلنا عن نهاية هذه السنة الحالية واستقبال سنة 2019، سنة من المنتظر أن تشهد العديد من الأحداث الهامة، لعلّ أبرزها الانتخابات التشريعية والرئاسية.

وفي هذا السياق رصدت تونس الرّقمية، اليوم الجمعة 28 ديسمبر 2018، آراء التونسيين في عدد من الولايات بخصوص تقييمهم لهذه السنة، سواء كان ذلك على المستوى الشخصي أو الوطني.

وقد أجمعت الآراء في العاصمة تقريبا على عدم الرّضا على مخلّفات ونتاج 2018 على المستوى الوطني، حيث تحدّث المواطنون عن عودة بعض العمليات الإرهابية، أمّا شغلهم الشاغل والأساسي فكان الإرتفاع الكبير للأسعار الذّي تمّ تسجيله طيلة أشهر هذا العام، وذلك ما جعل من 2018 سنة صعبة خاصّة على ضعاف الحال من الشعب التونسي.

أما ما لاحظناه، على الصعيد الشّخصي، فإنّ أغلب المستجوبين راضين عموما عن هذه السّنة، ويصحّ التعبير أكثر إذا قلنا، كانوا راضين بقضائهم وقدرهم، حيثّ أنّ “عموما الحمد للّه” هي أكثر إجابات التونسيين حول تداعيات 2018 على المستوى الشخصي.

مراسلة تونس الرّقمية في ولاية المهدية بدورها رصدت آراء أبناء الجهة حول نفس الموضوع، ولم تختلف الإجابات كثيرا عن العاصمة، فلئن عبّر أغلبية المستجوبين عن رضاهم عن حصاد هذه السنة على المستوى الشّخصي، فإنّ الإجابات أجمعت على عسرها بخصوص الجانب الوطني، خاصّة أمام الغلاء المُشطّ في المعيشة مقابل تراجع قيمة الدينار.

ولم يختلف تقييم أهالي ولاية صفاقس عن غيرهم، حيث أنّ رصد مراسلنا لمختلف الآراء، كشف عن تذّمر المواطنيين من الوضع الإقتصادي والإجتماعي الذّي آلت إليه البلاد، أمّا تشكياتهم فكانت أساسا من عدم قدرتهم على مجابهة الأسعار المشطة التي تمّ تسجيلها خلال هذه السنة والتي يبدو أن نزيفها سيتواصل السنة المقبلة.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى