مجتمع

بسبب سفرهم إلى بريطانيا: خلوّ وزارة الصّناعة من أيّ مسؤول يوضّح خبر الزّيادة في تسعيرة الكهرباء والغاز!

نشرت جريدة الصّباح في عددها الصّادر اليوم الخميس، 11 أكتوبر 2018، مقالا ورد فيه أنّ فاتورة الكهرباء و الغاز القادمة في أواخر شهر أكتوبر ستشهد زيادة كبيرة في الأسعار تفوق الـ 13 % و هذا التّرفيع من قبل الشّركة التونسيّة للكهرباء و الغاز كان غير معلن مثلما جرت العادة، وفق ما ذكره نفس المصدر.

وباتّصالنا بالشركة التونسية للكهرباء و الغاز أكدت أنّه علينا الاتّصال بسلطة الإشراف أي وزارة الصّناعة لانها المخولة لتقديم توضيحات بشأن الموضوع، وهو ما تمّ فعلا.

ولكن تفاجئنا بما ذكره مكتب الإعلام بوزارة الصّناعة والمؤسّسات الصّغرى و المتوسّطة الذي أفادنا أنّ كافة إطارات و مديري الوزارة في زيارة عمل إلى بريطانيا للمشاركة في المنتدى التونسي البريطاني للتجارة و الاستثمار الذّي انطلق أمس و سيتواصل إلى حدود يوم الغد، مؤكّدا أنّه لا يوجد أي مسؤول حاليا بإمكانه توضيح المسألة و يجب الانتظار إلى حدود يوم الاثنين المقبل.

فهل تمّ “ترحيل” كامل الوزارة إلى بريطانيا حتّى لا يتمّ توضيح خبر الزّيادة غير المعلنة في تسعيرة الكهرباء و الغاز والتي تجاوزت 13 بالمائة حسب ما أوردته جريدة الصباح؟.

تعليقات

الى الاعلى