مجتمع

بعد الحادث الأليم بصفاقس: احتجاجات تفرز جملة من القرارات في انتظار دراسة تغيير مسار سكة القطار‎

بالتزامن مع جنازة الاطفال الذين لقوا حتفهم في حادث قطار يوم السبت الفارط والذي حضرها حسب مصدر امني اكثر من 1500 شخص وتزامنا مع وقت الافطار قامت وحدات الامن بصفاقس الشمالية وعلى مستوى ساقية الزيت باستعمال القوة العامة لتفريق المحتجين الذين قاموا بغلق سكة القطار مطالبين بتغيير مسار حركة السكك الحديدية على مستوى المدينة.
وعلى اثر هذه الاحتجاجات عقد، اليوم الاثنين، كاتب دولة لدى وزير النقل عادل الجربوعي جلسة عمل مع الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للسكك الحديدية والمدير المركزي للملك الحديدي والمدير المركزي للشبكة الحديدية، للنظر في إيجاد الحلول العملية و السريعة لتأمين سلامة المواطنين بعد الحادث الأليم بطريق تونس صفاقس، و النظر في إمكانية تغيير مسار السكة .
وقد تقرر تجديد 9 قواطع آلية كليا من جملة 13 بين ساقية الزيت ومحطة صفاقس بصفة عاجلة وإقرار تخفيض في سرعة القطار في مدخل صفاقس إلى حين الشروع في إنجاز دراسة تغيير مسار السكة على وسط المدينة للنظر في الجدوى والإمكانية العملية لذلك.

يذكر أنّ حادث بين قطار وسيارة جد بالجهة مساء السبت الماضي وأدى إلى وفاة 3 أطفال من نفس العائلة تترواح أعمارهم بين 5 و10 سنوات.
 

تعليقات

الى الاعلى