مجتمع

بعد تواصل التشكيات من ساعات التأخير الطويلة..فيم يتمثّل مصير الشركة التونسية للخطوط الجويّة؟

امتدّت جلسة التفاوض بين كلّ  من نقابة الطيارين والخطوط التونسية إلى ساعات متأخرة من عشية أمس الإثنين بحضور وزير النقل هشام بن أحمد وكاتب عام جامعة النقل المنصف بن رمضان.

ووفق ما ورد في عدد اليوم الثلاثاء 16 أفريل 2019، من “الشروق” قد أكّد الرئيس المدير العام للشركة التونسية للخطوط الجوّية أنّ الأزمة في طريقيها نحو الإنفجار، مشيرا إلى أنّ أبرز المطالب تتمثّل أساسا في الزيادة في أجور الطيارين.

تعليقات

الى الاعلى