مجتمع

بلدية صفاقس تشترط الاستظهار بشهادة الذبح الاستعجالي لكل دابة يقع ايداعها بالمسلخ البلدي

باشراف السيد منير اللومي رئيس بلدية صفاقس وعدد من اعضاء المجلس البلدي عقدت مساء يوم 02 جانفي 2019 جلسة عمل بقصر بلدية صفاقس خصصت للنظر في متابعة سير العمل بالمسلخ البلدي ومزيد تنظيم التعامل مع كافة المتدخلين به وذلك بصفة عاجلة بعد ما تم تداوله من ذبح لبقرة خارج المسلخ البلدي.
وقد شارك في هذه الجلسة عديد الاطراف المتداخلة بالمسلخ البلدي ومنها ممثلي نقابة القصابين بصفاقس و نقابة الذباحين التابعة للاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة فضلا عن رئيس مركز الحرس البلدي بصفاقس ورئيس فرقة الشرطة البلدية كما حضر كل من ممثلي الادارة الجهوية للتجارة والادارة الجهوية للصحة بالجهة كما شارك الطبيب البيطري وعدد من اعوان المسلخ البلدي والكاتب العام للنقابة الاساسية لبلدية صفاقس في نفس هذه الجلسة.
وتم التاكيد اولا على سلامة لحم البقرة الواردة على المسلخ البلدي يوم غرة جانفي الجاري بعد معاينتها من طرف الطبيب البيطري وعلى ان صحة المواطن هي خط احمر لا يمكن السماح بتجاوزه لان بلدية صفاقس وكافة اعوانها امناء عليه بالتعاون و التنسيق مع الجهات الامنية والمراقبة الصحية.
كما تمت الاشارة خلال الجلسة الى ضرورة الاستظهار بشهادة الذبح الاستعجالي لكل دابة يقع ايداعها المسلخ البلدي قبل ذبحها او مراقبتها وتحمل على صاحب الدابة كما دعى رئيس بلدية صفاقس الى ضرورة التنسيق مع كافة الاطراف التابعة للادارة الجهوية للفلاحة و الصحة وكذلك الاجهزة الامنية والبلدية للتعاون المشترك للتصدى لكل التجاوزات ومزيد تدعيم الرقابة على كافة الدواب الواردة بصفة عادية وخاصة بصفة استعجالية مع الحرص على التنسيق كذلك مع بقية البلديات ومسالخها في هذا الشان كما تم اقتراح تكوين لجنة جهوية للمراقبة المسالخ الجهوية.

تعليقات

الى الاعلى