اقتصاد وأعمال

تطاوين: أعوان بشركة تنمية واستغلال حقول النفط يلوّحون بالإضراب عن العمل بـ3 أيام ‎[تسجيل]

من المنتظر أن ينفّذ عملة شركة تنمية واستغلال حقول النفط لرخصة الجنوب إضرابا عن العمل أيام العاشر والحادي عشر والثاني عشر من شهر افريل الجاري استجابة لدعوة الاتحاد الجهوي للشغل بتطاوين وفق ما افاد به كاتب عام النقابة الاساسية لشركة الجنوب للخدمات بحضيرة سيتاب فتحي غومة لمراسلة تونس الرقمية بالجهة.

وأوضح غومة ان قرار الاضراب جاء على اثر ايقاف زميل لهم عن العمل وايداعه بالسجن المدني بحربوب بتهمة الاعتداء على الاعوان بناء على شكاية تقدمت بها الشركة وادلاء تسعة اعوان بشهادتهم ضده.
واكد غومة ان الشكاية ضد زميلهم تعد كيدية، مشيرا الى ان من ادلوا بشهاداتهم ضده قاموا بذلك تحت التهديد حتى لا يخسروا عملهم وفق تعبيره خاصة وانه في تاريخ حادثة الاعتداء التي وصفها بالمزعومة لم يكن يوجد بالمكان سوى شخصان هما الطباخ والنادل فكيف للشركة ان تدعم شكايتها بشهادة تسعة اعوان اخرين.
واعرب محدثنا عن استغرابه عن استعمال الشركة لمثل هذه الاساليب وترهيبهم بالقضاء لمجرد انهم نفذوا اعتصاما مفتوحا للمطالبة بتحسين الاعاشة.
واضاف غومة انهم غادروا مقر الاقامة منذ الخامس عشر من مارس الماضي ويقيمون في العراء ويعدون وجباتهم على نيران الحطب في طقس شديد البرودة ما نتج عنه تعكر الحالة الصحية للبعض منهم، قبل تغيير مكان الاعتصام بداية من اليوم الى مقر شركة سيتاب من اجل تحسيس المسؤولين بالادارة بوضعهم علهم يتدخلون لوضع حد لمشكل الاعاشة والتدخل لجعل الشركة تحسن من خدماتها.

وشدد غومة في ختام حديثه على ان ايديهم مفتوحة للحل مشيرا الى انه توجد شركة خدمات اخرى منتصبة بالبرمة ويمكن نقلهم اليها لكن تم رفض ذلك لان سعر الوجبة فيها مرتفع بعشرة دنانير مقارنة بالشركة الاولى.

يشار الى ان أعوان شركة الجنوب للخدمات العاملين بحضيرة سيتاب بالبرمة كانوا قد دخلوا في اعتصام مفتوح منذ نحو اسبوعين على خلفية ما وصفوه بظروف الاقامة والاعاشة التي وصفوها بالمهينة والسيئة وعدم تطبيق محاضر اتفاقات سابقة في هذا الغرض.

تصريح فتحي غومة كاتب عام النقابة الاساسية لشركة الجنوب للخدمات بحضيرة سيتاب

تعليقات

الى الاعلى