مجتمع

تونس:أمام وضعية السدود..وزارة الفلاحة تدعو لملازمة الحذر

أعلنت لجنة مجابهة الكوارث وتنظيم النجدة بوزارة الفلاحة، عن قرار التوقف الفوري والمؤقت عن تحويل مياه سدي بني مطير وبوهرتمة الى سيدي سالم لفسح المجال لمرور ذروة الدفق بوادي مجردة على مستوى بوسالم في وقت أوصت فيه السكان المتواجدين بالمناطق المتاخمة لوادي مجردة وروافده بتوخي الحذر.

وتدارست اللجنة،اليوم الثلاثاء 5 فيفري 2019، الوضع الحالي للسدود والأودية خاصة بوادي مجردة والبحيرات الجبلية في ظل نزول امطار غزيرة على كامل البلاد ممّا انجر عنه ارتفاع منسوب المياه وخاصة تطور منسوب مياه وادي مجردة، وفق بلاغ أصدرته وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري.

ودعت اللجنة تجمعات المناطق المنخفضة الى توخي الحذر وهي تجمعات توجد قرب مسار وادي مجردة، واعلنت انها وضعت مراكز للتكوين المهني للفلاحة والصيد البحري بولاية جندوبة على ذمة اللجنة الجهوية لإجلاء المواطنين اذا استوجب الأمر ذلك الى جانب تسخير كل الامكانيات البشرية واللوجستية بالمندوبيات الجهوية للفلاحة المجاورة لتدعيم الولايات التي تشهد تقلبات جوية.

ووفق ما ورد بوكالة تونس افريقيا للأنباء، فقد أكّدت وزارة الفلاحة ان خلية المتابعة بالوزارة ستبقى في حالة تأهب وانعقاد دائم بالتنسيق مع اللجان الجهوية والمحلية لمجابهة أي طارئ، وأن مصالحها المختصة تقوم بالمتابعة الحينية لارتفاع منسوب المياه.

وذكرت الوزارة السكان بعدم الاقتراب من كل المنشات المائية على غرار السدود والبحيرات الجبلية ومجاري الأودية وترك المواشي في الخارج والحرص على وضعها داخل الاسطبلات وإبعادها عن مجاري الأودية.

ودعت الفلاحين الى جمع الآلات الفلاحية بالضيعة والتجهيزات ووضعها في مكان امن والى اعادة التثبت من متانة تركيز البيوت المكيفة تحسبا لهبوب رياح قوية.

تعليقات

الى الاعلى