مجتمع

تونس: أمين عام اتّحاد الشّغل يحذّر من ثورة البطون الخاوية

قال الأمين العام للاتحاد التّونسي للشّغل نور الدّين الطّبوبي، اليوم الخميس، إنّ الاتحاد سيواصل الدّفاع عن جميع العاملين في قطاع الصّحة العمومية من أجل ضمان حقهم في الزّيادة في الأجور و تمكينهم من تحسين مقدرتهم الشّرائية.

و جدّد في كلمة ألقاها أمام تجمع عمالي لمهنيي قطاع الصّحة نظّمته الهياكل النّقابية بقطاع الصّحة العموميّة بالعاصمة تحت شعار “الدّفاع عن القطاع الصّحي العمومي و عن المقدرة الشّرائية للمهنيين”، التّأكيد على أنّ الإضراب العام في الوظيفة العمومية المقرّر ليوم 22 نوفمبر الجاري مازال قائما، قائلا “انتظروا ثورة البطون الخاوية لتثبيت البوصلة في مكانها الحقيقي ولن نسكت عن الباطل”و فق ما نقلته وكالة تونس إفريقيا للأنباء.

و تعهّد بإجراء مفاوضات خاصة بالأطباء و الأساتذة الجامعيين من أجل فرض التّعديل في أجورهم، مشدّدا على أنّ هذه الزّيادة يجب أن تكون مجزية و منصفة و في حجم التّضحيات الجسيمة التّي يقدّمها كلّ من الأطباء و الأساتذة الجامعيين.

تعليقات

الى الاعلى