مجتمع

تونس: اتحاد الشّغل يتّهم المشرفين على حقل نوّارة بالعبث و يهدّد بالإضراب

إتّهم الإتحاد الجهوي للشّغل في تطاوين المشرفين على أشغال مشروع نوارة بالعبث بمصالح الدّولة والسّعي إلى تأخير إستكمال أشغال المشروع، ممّا سيكلّف خزينة الدّولة خطايا مجحفة و مرتفعة و بالتالي إرتفاع كلفة الانجاز، و ذلك من خلال خلق مناخ غير سليم بالحقل وتعمّد استفزاز العمّال ودفعهم نحو الاحتجاج باعتماد سياسة التّجويع و تأخير صرف أجورهم مما يهدّد قوت عائلاتهم.

و أكّد الإتّحاد أنّ سعيه المتواصل لمراعاة مصلحة الوطن بالمحافظة على النّسق الطّبيعي للأشغال وتجنّب الإحتجاجات لن يثنيه عن الدّفاع عن حقوق الدّولة و العمال من خلال دخول كافة النّقابيين في سلسلة من النّضالات، إضافة إلى تنفيذ إضراب بحقل نوارة أيام 23 و24 و25 مارس 2019.

كما دعا الاتحاد المؤسّسة التّونسية للأنشطة البترولية لتحمل مسؤولياتها وحل الإشكاليات العالقة باعتبارها شريك في المشروع و حملها مسؤولية عدم دفاعها عن قطاع النّفط و عدم الجلوس على طاولة الحوار والتّفاوض و الدّفاع عن العمال.

كما طالب الاتحاد رئيس الحكومة بإعادة الإعتبار إلى قطاع الطّاقة و إفراده بوزارة وعدم الاكتفاء بإلحاقه بوزارة الصّناعة نظرا لحيويته وأهمّيته في اقتصاد تونس.

 

تعليقات

الى الاعلى