مجتمع

تونس: احتجاجات تلمذيّة بتونس للمطالبة بحق التعليم و اجتياز الامتحانات [فيديو]

بعد تواصل أزمة التّعليم الثّانوي بإقرار نقابة التعليم الثانوي مقاطعة امتحانات الثّلاثي الثاني، دخل التلاميذ في مختلف ولايات الجمهوريّة في تحرّكات احتجاجيّة للمطالبة بحقّهم في اجتياز امتحاناتهم و النّأي بهم عن الصّراع المحتدم منذ سنوات بين النّقابة و الوزارة.

و قد نظّم صباح اليوم الاثنين، 21 جانفي 2019، ما يقارب 150 تلميذا، حسب مصدر أمني، من مختلف معاهد ولاية تونس وقفة احتجاجيّة أمام المندوبيّة الجهويّة للتربية رافعين شعارات متعدّدة أبرزها “مستقبلنا مش بيديكم… امتحانات واجب عليكم” و “يا تلميذ يا ضحيّة… حقّك حقّك مش مزيّة”، مطالبين بحقوقهم في التّعليم، معلنين عن دخولهم في إضراب مفتوح.

وأكّد عدد من التلاميذ لتونس الرّقمية أنّ هذه الوقفة الاحتجاجيّة تأتي بعد احتدام الأزمة بين الجامعة العامة للتّعليم الثانوي و وزارة التّربية، و هي لا تعبّر عن مساندة التلاميذ لأي طرف من الطّرفين بل للمطالبة بالتعليم و اجتياز الامتحانات و كذلك تسلّم الأعداد.

و طالب التّلاميذ الطّرفين، الحكومي و النّقابي، إيجاد حلّ جذري و سريع للأزمة، مشدّدين على أنّ هذه الحرب الضّروس التي لا يملك فيه التلميذ لا ناقة و لا جمل، لها تأثير كبير على تكوينه العلمي أوّلا وعلى نفسيّته ثانيا، لأنها جعلته يعيش شتاتا فكريا كبيرا، جاهلا بما سيؤول إليه مستقبله.

هذه التّحركات الاحتجاجيّة كانت جامعة التّعليم الثّانوي قد باركتها في وقت سابق معتبرة أنّها ستساهم في الضّغط على الطّرف الحكومي لتلبية مطالبه.

فكيف ستكون ردّة فعل وزارة التربية التي نعتقد أنّها دخلت منذ مدّة في سبات؟

تعليقات

الى الاعلى