-

تونس: استعدادات لإطلاق خط تجاري بحري بين جرجيس‎ وإيطاليا [فيديو +صور]

نظمت أمس الجمعة ادارة الميناء التجاري بجرجيس يوما إعلاميا للتعريف بالخط البحري التجاري الذي سيربط ميناء جرجيس بميناء ديكارارا الايطالي وذلك بحضور الناقل الايطالي وعدد من المستثمرين ومنظمات الصناعة و التجارة بالجنوب الشرقي للتعريف بهذا الخط الذي من المنتظر ان ينطلق في العمل في الرابع والعشرين من شهر جانفي الجاري.

وحسب ما صرح به ممثل الناقل البحري الإيطالي فوزي بن عبد الله لمراسلة تونس الرقمية بالجهة فان هذا الخط يدخل في منظومة الطرق السيارة البحرية التي انطلق العمل بها كمفهوم لوجيستي في اغوروبا منذ العام 2009 حيث تم وقتها اختيار ميناء رادس وفي مرحلة ثانية مينائي صفاقس وسوسة اللذين سجلا 42 رحلة منذ ماي     2018  واخيرا ميناء جرجيس التي تحضى بموقع استراتيجي يفتح على الجنوب التونسي وعلى القطرين الليبي والجزائري ما يفتح افاقا وفق ما اثبتته الدراسات المنجزة لتطوير هذا الخط  او “الطيرق السيارة البحرية” بين جرجيس وأوروبا.

وسيقدم المجهز الإيطالي خدمات مميزة حيث يعتمد على ما يعرف بمنظومة “الكاسات” أي ان البضائع أيا كانت سواء حاويات او سلعا مختلفة تشحن وتفرغ بطريقة سريعة فمثلا شحنة بوزن ثلاثة الاف طن يمكن شحنها في ظرف ثلاث ساعات او اربع ساعات كاقصى تقدير بعد ان كان تفريغها يستغرق 12 ساعة.

كما يمتاز هذا الخط بكونه سيكون خطا منتظما ويحدد له يوم قار في الأسبوع.

وطالب بن عبد الله الدولة بضرورة توفير امتيازات على مستوى المعاليم الديوانية لاستقطاب الناقلين البحريين سيما وان تكلفة العبور بالموانئ التونسية تعد من اكثر تكاليف العبور ارتفاعا قياسا بالدول الأوروبية والموانئ المجاورة كليبيا والجزائر، مشيرا الى انه والى حدود العام 2017  كان الناقلون يتمتعون بتخفيض يصل الى ثمانين في المائة في المعاليم المينائية.

وبدوره اكد مدير الميناء التجاري بجرجيس كريم نويرة في تصريح لمراسلتنا على أهمية الخط التجاري البحري بجرجيس في دعم التنمية بالجهة مشيرا الى المجهودات التي بذلت لتحقيقه منذ ما يزيد عن العام تقريبا.

ودعا نويرة المستثمرين بالجهة الى ضرورة إنجاح هذا الخط من مصدرين وموردين من خلال منح ثقتهم في هذا الخط.

وعن الامتيازات في المعاليم المينائية قال نويرة ان هذا الطلب سيتم العمل على الاستجابة له لكن شريطة ان تكون وتيرة الرحلات جيدة ومشجعة وأيضا ان يكون عدد الحاويات والمجرورات التي سيتم تداولها بالميناء كبيرا فاذا  كانت المردودية جيدة فان التخفيض في المعاليم يبقى واردا بالتنسيق مع ديوان البحرية التجارية والموانئ ومع سلطة الاشراف.

وأشار نويرة الى انه تم تمتيع المجهز الإيطالي بامتياز الدخول الى الرصيف والتعاغمل معها مباشرة فور وصولها الى الميناء وهو امتياز لا يتمتعون به في موانئ أخرى .

تعليقات

الى الاعلى