مجتمع

تونس: الأساتذة في يوم غضب

تتواصل الأزمة في قطاع التّعليم الثّانوي، حيث يكون الأساتذة اليوم الأربعاء، 23 جانفي 2019، في يوم غضب جديد بدعوة من الجامعة العامة للتّعليم الثّانوي احتجاجا على عدم تلبية مطالبهم من طرف وزارة التّربية.

و كان أعضاء الجامعة دخلوا منذ أول أمس في اعتصام بمقرّ وزارة التّربية مع التّمسك بمواصلة مقاطعة الامتحانات.

يُذكر أنّ احتجاجات تلمذيّة تعيش على وقعها البلاد منذ يوم الإثنين تطالب بإجراء الامتحانات و إبعاد التّلاميذ عن دائرة التّجاذبات بين النّقابة و الوزارة.

من جهته أكّد وزير التّربية حاتم بن سالم أمس أنّ الوزارة لن تُفرط في التّلاميذ و أنّ مطلبين وراء تواصل أزمة التّعليم الثّانوي.

 

لمتابعة كلّ المستجدّات في مختلف المجالات في تونس
تابعوا الصفحة الرّسمية لتونس الرّقمية في اليوتيوب

تعليقات

الى الاعلى
Facebook Auto Publish Powered By : XYZScripts.com