اقتصاد وأعمال

تونس: الشاهد يُعلن عن جملة من الإجراءات والقرارات والمشاريع التنموية لفائدة ولاية جندوبة

خلال مجلس وزاري عقد بمقر ولاية جندوبة، أعلن رئيس الحكومة، يوسف الشاهد،رعن جملة من القرارات الخاصة بالجهة، شملت جل القطاعات التنموية،في المجال الصناعي تقرر نشر الإعلان عن طلب عروض دراسات لتهيئة المنطقة الصناعية الروماني خلال شهر سبتمبر 2019 وانطلاق تنفيذها بداية من شهر فيفري من سنة 2020 وذلك بكلفة 15 مليون دينار.

كما سيتم إلاعلان، وفق ما ورد بوكالة تونس افريقيا للأنباء، عن طلب عروض أ شغال تهيئة المنطقة الصناعية “الإرتياح 2″، خلال شهر جوان 2019 وبرمجة انطلاق الأشغال خلال شهر نوفمبر 2019 بكلفة 33 م د، إضافة إلى الإعلان عن طلب عروض أشغال تهيئة المنطقة الصناعية “بن بشير” من معتمدية جندوبة الشمالية، بكلفة 5ر3 م د واستكمال إجراءات التفويت في عقار المنطقة الصناعية فرنانة لفائدة المجلس الجهوي لولاية جندوبة ورصد اعتمادات بقيمة 10 مليون دينار لتوسعة المحل الصناعي الكائن بالمنطقة الصناعية “الإرتياح 1″، بهدف إحداث 1500 موطن شغل جديد بالجهة، فضلا عن الشروع في دراسة انجاز قطب تكنولوجي لتنمية الغابات والموارد الإنشائية بالجهة.

وفي مجال التجهيز والإسكان والبنية الأساسية تقرر استكمال الدراسة الفنية لمشروع الطريق الحزامية الشرفة الصوالة موفى 2019 والإنطلاق في عملية الإنجاز سنة 2020 بكلفة 40 مليون دينار والشروع في دراسة جدوى إنجاز الطريق الرابطة بين غار الدماء وببوش ووصلة الطريق السريعة بوسالم غار الدماء سنة 2020 والإنطلاق في تحرير الحوزة العقارية لمشروع الطريق السيارة بين بوسالم والحدود الجزائرية.

كما تقرر استكمال إجراءات تقييم الأضرار المترتبة عن الفيضانات المتعلقة بمعتمدية بوسالم وعدد ممن مساكن مدينة جندوبة، بما يمكن من الانتهاء من عملية التقييم بتقديرات سنة 2019 وذلك في أجل أقصاه موفى جوان 2019، إلى جانب الإنطلاق في إعداد دراسة لحماية مدينة جندوبة من الفيضانات خلال سنة 2020 بكلفة 100 ألف دينار، فضلا عن إعداد دراسة لتهيئة 120 كلم من المسالك الريفية لفك عزلة المواطنين ومعالجة الإنزلاقات الأرضية، بكلفة 600 مليون دينار والشروع الفوري في تهيئة 8 أحياء بولاية جندوبة، بكلفة 24 مليون دينار وبرمجة تهيئة كل من حي 2 مارس بوادي مليز والحي الشعبي ببلاريجيا خلال سنة 2020.

وفي المجال الفلاحي أعلن وزير الفلاحة والموارد المائية، سمير الطيب خلال المجلس الوزاري، عن دراسة إعادة تهيئة المناطق السقوية على مساحة 25 الف هكتار، بكلفة مليون دينار ودراسة تجفيف 6000 هك بوادي مليز وغار الدماء بكلفة 450 ألف دينار ورصد اعتمادات لصيانة المناطق السقوية العمومية بكامل ولاية جندوبة بقيمة 3 ملايين دينار وتهيئة وتعبيد مسالك فلاحية بالمناطق السقوية على طول 60 كلم سنة 2020 بكلفة 18 م د ودعم الجهة بوسائل تدخل ثقيلة لمجابهة الكوارث والفيضانات بكلفة 3 م د وإقرار إجراءات على مستوى قانون المالية لسنة 2020 لمعالجة مديونية المجامع المائية وتعزيز الموارد المائية بمنطقة وادي مليز وتزويد حي “عين قناع” من معتمدية جندوبة الشمالية ومنطقة “الطلايبية” من معتمدية بوسالم، بالماء الصالح للشراب، بقيمة تناهز مليون دينار.

وفي المجال السياحي أقر المجلس الوزاري، تحيين دراسة المنطقة السياحية “فج الأطلال” بعين دراهم، بكلفة تناهز 14 مليون دينار وإعادة فتح المطار انطلاقا من شهر جويلية 2019 وتخصيص فضاء لعرض منتجات الحرفيات وإتمام الدراسات الفنية والجدوى الإقتصادية لإعادة تشغيل الخط الحديدي رقم 2 الرابطة بين ماطر وطبرقة بداية من سنة 2020، وفق ما ذكره روني الطرابلسي وزير السياحة، خلال الندوة الصحفية التي تلت انعقاد هذا المجلس.

وفي المجال الصحي تقرر دعم المستشفى الجهوي بجندوبة بانتداب أربعة أطباء خلال السداسي الأول من سنة 2019 في اختصاصات مختلفة وتوفير عدد من المعدات الخاصة بغرفة العمليات التابعة للمستشفة الجهوي بجندوبة قبل موفى 2019 والتسريع في دراسة تحويل صبغة المركز الإقليمي للأمراض السرطانية إلى معهد مختص ذي استقلالية مالية وإدارية وتوفير الموارد البشرية اللازمة وانطلاق دراسات المستشفى الجهوي بغار الدماء خلال شهر سبتمبر من سنة 2019 والإعلان عن طلب عروض الأشغال خلال شهر سبتمبر 2020 والشروع في الإنجاز قبل موفى 2020 بكلفة تفوق 40 مليون دينار.

وفي مجال أملاك الدولة والشؤون العقارية تم إقرار تخصيص أكثر من 300 هكتار من الأراضي الفلاحية لفائدة الشبان العاطلين عن العمل بالجهة وتسليم ستة عقود للتجمع السكني “سيدي مسكين”، في إطار برنامج تسوية وضعيات التجمعات السكنية وإسناد أربعة عقود تمليك “في إطار تسوية وضعية المنتصبين على أراضي دولية عن حسن نية”، وفق ما ذكره وزير املاك الدولة والشؤون العقارية الهادي الماكني، خلال الندوة الصحفية.

أما في مجال الحد من الكوارث الطبيعية فقد تقرّر إنجاز دراسة جدوى لإنجاز المركز الإقليمي لمجابهة الكوارث الطبيعية ببلاريجيا، فضلا عن مضاعفة ميزانيات المهرجانات السياحية والشبابية بالجهة ورصد اعتماد قدره 400 ألف دينار كدعم استثنائي لفائدة الجمعيات الرياضية بعنوان 2019 في المجال الشبابي والرياضي وفق ما أعلنت عنه وزيرة الشباب والرياضة سنية بالشيخ.

وفي سياق متصل أعلن وزير الشؤون الاجتماعية، محمد الطرابلسي، عن الترفيع في عدد العائلات المعوزة التي تستفيد من البرامج التي أقرتها الدولة لفائدة هذه الفئات الإجتماعية، بنحو 2500 عائلة.

وبخصوص المجال الثقافي أعلن وزير الشؤون الثقافية والمحافظة على التراث، محمد زين العابدين، عن تخصيص اعتماد قدره مليون دينار لدعم الأنشطة والمهرجانات الثقافية بالجهة وتحويل قصر الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة بعين دراهم، إلى قصر للآداب والفنون وإحداث مركز للثقافات الشفوية ومضاعفة ميزانية مركز الفنون الدرامية والركحدية بجندوبة وإحداث متحف اثري ببلاريجيا وتهيئة وصيانة متحف شمتو وإعادة استغلاله.

تعليقات

الى الاعلى