مجتمع

تونس: المتورّطات في تعنيف الأطفال بمركز لعلاج التوحّد يواجهن هذه التّهم

أفاد رئيس فرقة الأبحاث بأريانة المدينة، بأنّه تمّ مساء أمس الإثنين، 19 فيفري 2018، إيقاف المتورطات في حادثة الاعتداء على أطفال بمركز خاصّ بمعالجة مرض التوحّد بجهة المنزه ولاية أريانة.

و أوضحت وزارة الداخلية، في بلاغ أصدرته اليوم الثلاثاء، أنّ عملية الإيقاف تمّت بإذن من النيابة العمومية، مؤكّدة أنّ صاحبة المركز و إثنين من المربيات اعترفن بتعمدهن الإعتداء بالعنف على الأطفال بالمركز المذكور.

و أكّدت الوزارة أنّه تمّ الاحتفاظ بهن و مباشرة قضيّة عدليّة موضوعها “التعذيب وسوء معاملة القصر و الإعتداء بالعنف على الطّفولة”.

يشار إلى أنّ مقطع فيديو كان قد راج بشبكات التواصل الاجتماعي، منذ يوم السبت 17 فيفري 2018، قد أثار ضجّة كبيرة في تونس بعد أن كشف تعرض أطفال بمركز لعلاج مرضى التوحد بأريانة إلى اعتداءات جسدية بشعة من قبل صاحبة المركز وإثنين من المربيات.

تعليقات

الى الاعلى