مجتمع

تونس: المعلّمون في القصرين يقاطعون اختبار الفرنسية الذي أقرته وزارة التربية بالشراكة مع المعهد الفرنسي

أفاد عضو النقابة الأساسية للتعليم الأساسي عز الدين مروشي، اليوم الاثنين 12 فيفري 2018، بأن نسبة مقاطعة المعلمين النواب والمعلمين الوقتيين بولاية القصرين لاجتياز المرحلة الأولى من اختبار مادة الفرنسية الذي أقرته وزارة التربية بالشراكة مع المعهد الفرنسي، وصل إلى 100 بالمائة.

وأكد عضو النقابة الأساسية للتعليم الأساسي  أن “مقاطعة هذا الاختبار الذي كان من المقرر إجراؤه، صباح اليوم الاثنين 12 فيفري 2018، بفضاء المركز الجهوي للتربية والتكوين المستمر بالقصرين المدينة، يأتي تنفيذا لقرار الجامعة العامة للتعليم الأساسي ورفضا لتدخل المعهد الفرنسي في الشأن التربوي الوطني”، معتبرا أن هذا التكوين إهانة للشهادة الوطنية وللمنظومة التربوية التونسية ككل وتدخلا في الشأن الوطني”، وفق تقديره.وطالب مروشي الوزارة بضرورة فتح حوار جذري حول وضعية المدرسة العمومية التونسية خاصة وأن ربع مواردها البشرية نواب يعملون في ظروف قاسية مع إقرار برامج تكوينية شاملة مبنية على أسس سليمة وواضحة وفق حاجيات المعلمين تشرف عليها الوزارة دون سواها.

وذكر ذات المصدر  بأن “المعلمين النواب والمعلمين الوقتيين بالقصرين المعنيين باختبار مادة الفرنسية، نفذوا صباح اليوم الاثنين ، وقفة احتجاجية أمام مقر المركز الجهوي للتربية والتكوين المستمر، رفقة ممثلي النقابة الأساسية للتعليم الأساسي والفرع الجامعي للتعليم الأساسي، رفعوا خلالها شعارات تؤكد رفضهم القاطع لهذا الإختبار المسقط من طرف المعهد الفرنسي وبمقاطعته”.

ويذكر أن وزارة التربية كانت قد دعت المعلمين النواب و الاعوان الوقتيين الى اجتياز اختبار في المادة الفرنسية تحت اشراف المعهد الفرنسي.

تعليقات

الى الاعلى